تعلم اللغة الإنجليزية بالطريقة السمعية

تعلم اللغة الإنجليزية بالطريقة السمعية

هل تساءلت من قبل كيف اكتسبت لغتك الأم؟ هل قام شخص ما بتعليمك المفردات الأساسية والمفاهيم النحوية عندما كنت طفلاً صغيراً؟ اكتسابك للغتك الام يعود بشكل رئيسي لإحاطتك باللغة منذ صغرك وسماعك لحديت الآخرين. أغلبنا يحتاج لبذل جهود بشكل واع لتعلم اللغة الإنجليزية وأسهل طريقة وأكثرها فعالية للقيام بذلك هي من خلال الاستماع إلى المتحدثين بها باستمرار. الكلمات والجمل تشق طريقها من الأذنين إلى دماغنا ثم أخيرا إلى اللسان وهكذا نكون قد قمنا بتمهيد الطريق نحو إتقان اللغة..

ما الذي يمكنك أن تستمع إليه؟

من المفارقات أن معظم الناس الذين يرغبون في تعلم اللغة الإنجليزية لديهم الخبرة في التعامل مع اللغة سواء تعرضوا لها في المدرسة او الكلية او كانت لغتهم الأولى في المناهج الدراسية ولكن لا يزالون يعانون من التواصل باللغة الإنجليزية السبب في ذلك أن أغلبية المواد الدراسية لا تعتبر ممتعة او محفزة لتعلم اللغة. من المهم أن يكون المتعلم شغوفاً و مهتماً بتعلم اللغة واتقانها و ليصل لتلك المرحلة يجب ان يكون المحتوى التعليمي محفز و ممتع.

بعد أن أصبح الانترنت متاحاً بشكل عالي النطاق فيمكنك اختيار الاستماع إلى المحتوى الذي يبقيك مهتماً بالتعلم..

  1. البودكاست والكتب الصوتية: في التسعينات كانت احدى طرق تعلم اللغة الإنجليزية هي الاستماع إلى أخبار بي بي سي وتعليقات الكريكيت أما الان فيمكننا الاستماع الى أي محتوى من اختيارنا خصوصا وان البعض يعتبر الاخبار مملة وتعليقات الكريكيت لا تثير اهتمام أحد غير عشاق الرياضة. هناك الكثير من المنصات التي تعرض محتويات كتب وقصص لا تعد ولا تحصى مثل بودكاست Google وبودكاست Apple وSpotify وغيرها. إذا كنت لا تزال تعتز بتلك اللحظات من طفولتك عندما تقرأ أمك أو جدتك قصصًا لك بلغتك الأم وتعتقد أن تلك القصص ساعدتك على التواصل مع اللغة فإن الكتب الصوتية تمتلك نفس هذا المفعول يمكنك اختيار الاستماع إلى بعض الأعمال الأدبية الكلاسيكية الرائعة أو الخيال أو الإثارة على منصات مثل Amazon’s Audible.
  2. الأفلام والمسلسلات: تعتبر مشاهدة المسلسلات والأفلام احدى الطرق غير التقليدية للتعلم على الرغم من تردد الكثيرون من مشاهدة الأفلام الأجنبية بسبب ثقل اللهجة على البعض واستصعابهم فهمها الا انه مع الوقت يبدأ العقل بالاعتياد على سماع اللغة وفهمها وممارستها. أصبح هذا الامر أسهل بكثير الان مع توافر العديد من المنصات التي توفر للجميع هذه البرامج مثل نتفلكس وأمازون برايم وديزني بلس وبهذه الطريقة يصبح التعليم أقل مللاً.
  3. الاستماع إلى الناس قد يكون لديك أشخاص في مكان عملك أو في دائرة أصدقائك يتحدثون الإنجليزية بطلاقة يمكنك مراقبة خطابهم والاستماع إلى الكلمات التي يستخدمونها والمشاركة معهم في الحديث خصوصاً إذا كانوا ضمن دائرتك الاجتماعية اذ يمكنك الشعور بالراحة اثناء حديثك وإذا قمت بارتكاب بعض الأخطاء اللغوية سيقومون بتصحيحها لك.
  4. أكبر خطأ يرتكبه متعلمو اللغة هو الخوف من ارتكاب الأخطاء. ولكن دائماً ضع في اعتبارك أن لا أحد مثالي حتى الأكثر بلاغة من المتحدثين يرتكب أخطاء لغوية لذلك تعتبر الأخطاء التي يرتكبها أي متعلم خطوة تقربه نحو النجاح( اعتبر أنك اتبعت كل أو أي من الطرق السمعية المذكورة أعلاه، وتريد معرفة ما إذا كان ينعكس ذلك في حديثك، ولكن ليس لديك شخص مقرب ليستمع إليك بحماس في هذه الحالة يمكنك اختيار موضوع و تسجيل صوتك بعد ذلك قم بتشغيله وقيم ذاتك لمعرفة أين يمكن أن تتحسن).
  5. الطريقة الأكثر فعالية لتعلم اللغة من قبل خبراء اللغة في جميع أنحاء العالم هي التعلم عبر الاستماع ثم التحدث ثم القراءة ثم الكتابة. إذا كنت متعلمًا سمعيًا، فحاول إضافة الكتابة إلى طريقة التعلم الخاصة بك لملاحظة الفرق الملحوظ الذي يحدثه التعلم عبر الاستماع في كتاباتك.

حافظ على دفتر يوميات للمفردات حيث تقوم بتدوين كلمات وعبارات وتعبيرات جديدة أثناء الاستماع إلى البودكاست أو الكتب الصوتية أو الأفلام أو الأشخاص لمعرفة معانيها وكيفية استعمالها. يجب عليك مراجعة الكلمات التي تمت كتابتها حتى تستوعبها تماماً وتتمكن من اضافتها لمفرداتك اليومية سواء في الكتابة أو أثناء أحاديثك. تعتبر الكتابة الطريق الذي يقربك أكثر نحو الطلاقة في اللغة الإنجليزية.

إدراكاً لأهمية الأسلوب السمعي في تعلم اللغة الانجليزية صمم فريق انجلش بارتنر جميع المناهج لتسمع وتكون أغلبيتها صوتية لضمان أكبر قدر من الفائدة لطلابنا مع التركيز على مفاهيم قواعد اللغة والمفردات ، والدورة الدراسية لدينا، والمناهج الدراسية في شريك اللغة الإنجليزية، واحدة من أفضل منصات تعلم اللغة الإنجليزية على الانترنت هو في المقام الأول المستندة إلى الصوت. مع إمكانية الوصول مدى الحياة إلى محتوى صوتي عالي الجودة يركز على مفاهيم قواعد اللغة والمفردات، نوصي الطلاب بتوصيل سماعات الأذن والاستماع إلى ملاحظاتنا المستندة إلى الصوت مراراً وتكراراً. بعد كل شيء، يمكن فقط المستمعين جيدة تكون مكبرات الصوت كبيرة!